أنت غير مسجل في منتدى جنرال العين - Forum General Alain . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

































التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
جنرال العين أحتاج بحث فأسرع وقتت ممكن
بقلم : 23.asma
قريبا
مسابقة المليون
الف مبروووك للعضو المصرقعة فوزه بمسابقة المليون

الأذكار      <->     زوَّدك الله التقوى، وغفر ذْنبك ويسَّر لك الخير حيث ما كنت      <->     
العودة   منتدى جنرال العين - Forum General Alain > ¤|`••|`•¤° جنرال الإجتماعي °¤|`••|`•¤° > جنرال المدارس و التعلم والتثقيف > صف حادي عشر تقارير !! بحوث!! مشاريع!!

صف حادي عشر تقارير !! بحوث!! مشاريع!! .[ تقارير !! مشاريع !! بحوث !! ].

تقرير عن الاتصال الثقافي

صف حادي عشر تقارير !! بحوث!! مشاريع!!


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فهرس ثاني عشر بحوث !! تقارير !! مشاريع !! فتى الاحزان صف ثاني عشر تقارير !! بحوث !! مشاريع !! 0 02-02-2009 10:20 PM
فهرس حادي عشر بحوث !! تقارير !! مشاريع !! فتى الاحزان صف حادي عشر تقارير !! بحوث!! مشاريع!! 0 02-02-2009 10:12 PM
فهرس العاشر بحوث !! تقارير !! مشاريع !! فتى الاحزان صف العاشر تقارير !! بحوث!! مشاريع!! 0 02-02-2009 10:08 PM
{ دلـيل الأنديـة الإماراتـية } نصرااووية للأبد جنرال الكرة الاماراتية و دوري المحترفين 9 21-07-2008 12:34 AM
تقرير عن حالة الطقس خلال الأيام المقبلة محمد الظاهري جنرال الأخبار المحلية 3 12-06-2008 04:05 PM

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-10-2009, 09:38 PM   #1

ع’ـيون آلريمـ

جنرال سوبر

 
الصورة الرمزية ع’ـيون آلريمـ

 
 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : ع’ـيون آلريمـ غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 5600
المستوى : ع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond repute

مزاجي:

 
معلومات جنرال مول:
     
أوسمه:
مسابقة الثقافية 
   
مركز تحميل:
 

 

 
بسرعه تقرير عن الاتصال الثقافي





السلام عليكم و الرحمه

شحالكم و شخباركم

<<< كلن بحاله ^^

المهييم

امممممممم

لو ما عليكم امر بغييت تقرير عن الاتصال الثقافي

يحتوي التقرير على ...

المقدمه

الموضوع

الخاتمه

بحدود 3 الى 5 صفحات

و بس

ابيييييه ضرووري بليييييييييز

اتريااا ردودكم

ربي لكم حااافظ




 

 

التوقيع


حِينْ تمَلأ كفّيكَ مِنْ قَمِحَ القلّبْ ..!

كَيِ تُطعِمَ أرَوآحهِمُ الجآئِعهَ ثُمَ يخِذلّونْ إحَسآٍسَكْ النَبيِلْ فلآ تُعآتبِهُم ..!
قُلَ وُدآعاً ../ وَ أبتَسِمْ =)

   

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2009, 10:29 PM   #2

فتى الاحزان

مراقب الجودة

 
الصورة الرمزية فتى الاحزان

 
 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : فتى الاحزان غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 2717803
المستوى : فتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond repute

مزاجي:

 
معلومات جنرال مول:
   
رسالة الشخصية:

إجرح مدام الجرح فيني يسليك ,, إجرح عساك انت السبب في وفاتي

 
أوسمه:
صور الفتغرافية 
 
مركز الالعاب:
 
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: لو سمحتو ابي تقرير عن الاتصال الثقافي بلييز





تفضلي اختي هايله شوية معلومات ان شاء الله تستفيدين منهم

الاتصال الثقافي:
Culture contact
الاتصال الثقافي موقف تتبادل التأثير فيه ثقافتان. ويمكن أن تكون هذه التأثيرات من نوعين:
1- إذا كان الاتصال الثقافي محدوداً فإنه يبدو في صورة انتشار العناصر الثقافية والمركبات الثقافية. ويتركز الاهتمام هنا على تبادل (أو مجرد استيراد أو تصدير) الأفكار والعادات الاجتماعية والأشياء المادية بين ثقافتين مختلفتين.
2- إذا كان الاتصال الثقافي شاملاً أو على شيء من الشمول بحيث تتداخل ثقافتان مختلفتان كل منهما في الأخرى، يمكن أن يعنى بالاتصال الثقافي عمليات التغيّر التي تتم داخل هاتين الثقافتين نتيجة لتفاعلهما: - أي تغيرات في البناء والاتجاه العام.
وينادي عالم الأنثروبولوجيا البريطاني ((فورتس)) fortes بأنه: ((يجب ألا يعتبر الاتصال الثقافي مجرد نقل عناصر من ثقافة إلى أخرى بل عملية تفاعل متصلة بين جماعات من ثقافات مختلفة)).
ويطلق على هذه العمليات عادة خارج حدود الإمبراطورية البريطانية: ((التثقف من الخارج)).
إثنوجرافيا:
الإنثوجرافيا هي الإنثولوجيا الوصفية، أي ملاحظة وتسجيل المادة الثقافية من الميدان. وهي تعني أيضاً وصف أوجه النشاط الثقافي كما تبدو من خلال دراسة الوثائق التاريخية. ويعتقد ((دياس)) dias أن مصطلح إثنوجرافيا قد ظهر في عام 1807 على يد ((كامبل)) Cambl ليعني ((وصف الشعوب)). وهذا هو المعنى العام للكلمة حتى في أيامنا هذه، على الرغم من أنها قد اكتسبت معنى آخر في بعض البلاد .وفيما يلي طائفة من التعريفات الأخرى. فيعرفها ((دياس)) بأنها: ((الدراسة الوصفية للثقافات المختلفة أو لقطاعات من ثقافة معينة)). ويعرفها ((جاكوبز)) jacobs و ((ستيرن)) stern بأنها: ((الوصف العلمي للأنساق الاقتصادية والاجتماعية، وللتراث الثقافي للشعوب ذات المستويات التكنولوجية المختلفة)). ويقول ((هوبل)) hoebel الإثنوغرافيا هي ((ذلك القسم من علم)) الإنثروبولوجيا الذي يختص بالتسجيل الوصفي للثقافات)) ويعرفها ((وينيك)) winick
بانها(( دراسة الثقافات المخالفة.. دراسة وصفيةغير تفسيرية في المقام الاول)).ويعد بعض العلماء المتخصصين الإثنوجرافيا فرعاً من فروع الإنثروبولوجيا أو الإنثروبولوجيا الثقافية (بل والإنثروبولوجيا الاجتماعية أيضاً) أو الإنثولوجيا. ويعدها البعض الآخر جانباً طبيعياً من الإنثولوجيا ((والإنثولوجيا الإقليمية)).
ويستخدم مصطلح الإثنوجرافيا في بعض الأحيان كبديل للإثنولوجيا. وهو يعني في فرنسا عادة إثنوجيا (أو حتى دراسة السلالات races. وذلك بسبب تأثير ((بروكا)) brocaفي منتصف القرن الماضي). فيعرف سانتيف saintyves- مثلاً- الإثنوجغرافيا بأنها دراسة الثقافة المادية والعقلية للشعوب البدائية، أو حتى بأنها دراسة ((جميع جوانب الحياة الشعوب البدائية التي تجهل القراءة والكتابة)). وقد انتقد مارينوس marinusقصر سانتيف الإثنوجغرافيا على الشعوب البدائية. فهو يرى أن هناطك أيضاً ((إثنوجغرافيا للشعوب المتحضرة)). وعلاوة على هذا فإن مارينوس لا يرى فرقاً بين الشعوب ((البدائية)) والشعوب ((المتحضرة)). ويعرف عالم فرنسي آخر- هو سيبيوه sebillot- ميدان الفولكلور بأنه ((الإثنوجغرافيا التقليدية)).
أما في فنلندة فيطلق على دراسة الثقافة المادية اسم الإثنوجغرافيا (أو الإثنولوجيا المادية على حد تعبير سيتيليهsetala ). وكذلك تعنى الإثنوجغرافيا في أستونيا* ((الدراسة الفولكلورية للثقافة المادية))sachvolkskunde .
وتفترض الدراسة الميدانية الإثنوجغرافية- اليوم- المشاركة الشخصية (من قبل الجامع) في الثقافة موضع الملاحظة والتفسير الوظيفي للمواد الثقافية (قارن مادة: الوظيفية). ويرى بعض علماء الإثنروبولوجيا الاجتماعية- أو أمثال إيفانز بريتشارد evans- pritchard - أن من أهم أهداف هذا العلم أن يكون ((تكاملاً وصفياً)) للثقافة التي يدرسها. وينظر لوى إلى الإثنوجرافيا نظر أشمل إذ يعرف هدفها الأمثل بأنه: ((الوصف الكامل لجميع الظواهر الثقافية في كل مكان وكل زمان)).
الإثنوجيولوجيا/ دراسة الطبقات الثقافية:
Ethnogeology
هي في رأى إريكسون المنهج الإثنولوجي في البحث الذي يكشف عن الراقات strata الثقافية. وقد أطلق على هذا المنهج أيضاً اسم: الجيولوجيا الثقافية. ويتشابه هذا المنهج تشابهاً قوياً مع تصوير نوردنزكيولد nordensk iold - الكلاسيكي- للقراقات الثقافية للعالم الجديد، ومع نظرية ويسلر wissler عن العمر والمنطقة. ويمكن توضيح هذا المنهج بسهولة من خلال ملاحظات إريكسون الخاصة بالتحول بين ثقافة السهول من ناحية، وثقافة الجبل والغابات من ناحية أخرى في شمال أوروبا. ويوجد في منطقة الاتصال مجموعة ((خطوات)) تمثل كل منها مرجحلة ماضية في نمو ثقافة السهول.

http://al-3in.com/vb/showthread.php?t=30109




 

 

التوقيع


   

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2009, 10:30 PM   #3

فتى الاحزان

مراقب الجودة

 
الصورة الرمزية فتى الاحزان

 
 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : فتى الاحزان غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 2717803
المستوى : فتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond repute

مزاجي:

 
معلومات جنرال مول:
   
رسالة الشخصية:

إجرح مدام الجرح فيني يسليك ,, إجرح عساك انت السبب في وفاتي

 
أوسمه:
صور الفتغرافية 
 
مركز الالعاب:
 
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: لو سمحتو ابي تقرير عن الاتصال الثقافي بلييز





شمولية الاتصال...خصوصية الثقافة
يحيى اليحياوي

1- ثمة بين الاتصال والثقافة من عناصر الالتقاء والتكامل أكثر مما بينهما من مكونات الجفاء والاختلاف. فالثقافة ستنحصر وتركد لا محالة إن هي لم تتكئ على وسائل للاتصال تضمن لها الذيوع والانتشار، والاتصال بدوره سيبقى دون جدوى تذكر إذا لم توافيه الثقافة بالمعلومات والمعارف والمضامين.

لا ينحصر الأمر في استوظاف الثقافة لوسائل الاتصال بغاية كسر طوق العزلة وضيق السعة، ولا في لجوء وسائل الاتصال للثقافة لتجاوز بعدها الأدواتي الخالص، بل يتعدى ذلك ليطال طبيعة كليهما وآليات تصريف الخطاب لدى كل منهما وكذا المرجعية التي تحكم مسار كل واحدة منهما.

ولئن كانت الثورة التكنولوجية للعقود الثلاثة الأخيرة قد أثرت حقل الإعلام والمعلومات والاتصال أدوات ومضامينا، فإنها وإن بوتيرة أقل قد ساعدت إن لم يكن في إنتاج المعارف والرموز فعلى الأقل في طرق وأنماط تنقلها وتداولها بين الأفراد والجماعات.

وعلى هذا الأساس، فشمولية الاتصال (ممثلة أساسا في انفجار الشبكات المعلوماتية وتكاثر الأقمار الصناعية وفورة التلفزة العابرة للحدود وغيرها) لم تزح (ولا يمكن لها بأي حال أن تزيح) عن الثقافة (عن الثقافات أعني) ما يميزها ويكون خصوصيتها، بقدر ما أصبح بإمكانها العمل بجهة توسيع فضاء إنتاجها وتوزيعها واستهلاكها.

ومعنى هذا أنه لو كان لشمولية الاتصال أن تفعل في الخصوصية الثقافية بجهة من الجهات، فلن يكون لها ذلك إلا بقدر قابلية ذات الخصوصية وتجاوبها مع الشمولية إياها و قدرتها على ذلك.
ومعناه أيضا أن ما يسمى منذ مدة بالتكنولوجيات الثقافية لا يخرج عن هذا السياق، سياق التجاوب بين شمولية الاتصال وخصوصيات المجال الثقافي.

2- والواقع أن العلاقة بين شمولية الاتصال وخصوصية الثقافة لا تنحصر فقط في جانب التجاوب المشار إليه، بل تتعداه إلى آليات من الارتباط جديدة/متجددة إن لم تكن موحدة لاتجاه مسارهما، فهي تدفع بالتأكيد بجهة التفاعل والتأثير في بعضهما البعض.

هناك، فيما يبدو، ثلاثة مظاهر كبرى تستجلي ذلك وتؤكده:

- المظهر الأول وتتغيأ شمولية الاتصال من خلاله إبراز الخصوصيات الثقافية وتقييمها على نطاق واسع على نقيض عهود حالت وسائل النقل والإعلام والاتصال دون تنقل المعطيات والرموز خارج الفضاء الواحد بسبب ارتفاع الكلفة أو ضعف التجهيزات.

لا يروم التلميح هنا إلى ما للبث عبر الأقمار الصناعية من امتيازات ولا ما للمتعدد الأقطاب من فضل بل وكذلك ما لشبكة الإنترنيت من عطاءات لم يكن تداول الثقافة من قبلها جميعا يتعدى أبناء الفضاء الضيق الواحد أو في أحسن الأحوال الفضاءات المجاورة مباشرة.

ولئن كانت الأقمار الصناعية قد ساهمت بعمق في تدفق المضامين الثقافية (على الأقل بالقياس إلى عدد القنوات الفضائية ذات الطبيعة الثقافية والتربوية والعلمية وغيرها)، فإن شبكة الإنترنيت لم تفتأ بدورها تساهم في بلوغ مكتبات ومعاهد ومتاحف ومراكز بحوث وجامعات ودور نشر لطالما حالت "الندرة التكنولوجية" دون بلوغها أو معرفتها حتى.

لا نعتقد في المطلق أن بلوغ الثقافات المحلية أو الوطنية شبكات الإعلام والاتصال الكبرى يمنحها صفة "العالمية" أو القدرة على الفعل المباشر في الثقافات الأخرى، لكنه يمنحها دون شك سبل "وضعها على المحك" مع الثقافات الأخرى ويوفر لها وإن على المدى الطويل إمكانيات للتعارف والتلاقح.

- المظهر الثاني (في امتداد للأول) ونعتقد في خضمه أن شمولية الاتصال لا تدفع فقط بجهة تقييم الثقافات المحلية أو الوطنية، بل وأيضا بجهة إفراز خصوصيات بقيت لعهود طويلة لصيقة بفضائها ومحيطها المباشر.

ليس المقصود هنا عملية الموسطة التي منحتها تكنولوجيا الاتصال لخصوصيات أفرزتها الحروب (في البلقان كما بإفريقيا كما بغيرها)، ولكن أيضا الحق في خلق قنوات فضائية تتحدث بلغة ذات الخصوصيات (الأكراد ضمن أقليات أخرى) أو خلق مواقع بالإنترنيت تعتمد اللغة إياها حتى وإن كان زوار ذات المواقع هامشيون كحال الطوائف مثلا أو غيرها.

والمقصود هنا باختصار أن شمولية الاتصال قد منحت الخصوصيات الثقافية فرصا للبروز بعدما كانت الثقافات الطاغية قد أوشكت على طمس معالمها الكبرى.

- المظهر الثالث ويتجلى لنا بالأساس في قدرة شمولية الاتصال على إفراز صناعات ثقافية لخصوصيات تبقى محلية في غياب الوسائل والأدوات إياها.
ليس التلميح هنا فقط إلى الأقراص المدمجة المتضمنة للعديد من مآثر وطقوس وتمثلات ذات الخصوصيات ولا إلى شيوع العديد من الرموز الثقافية المنحصرة التأثير إلى حين عهد قريب، ولكن أيضا إلى انتشار المواقع بالإنترنيت تتغيأ التعريف بذات الخصوصيات والدفع بتميزها وإن كان لمجرد التميز من أجل التميز أو هكذا يبدو أحيانا.

ولئن كان من شبه القار أن مد العولمة المتسارع منذ ثمانينات القرن الماضي قد أدى إلى اتجاه العديد من الخصوصيات إلى التقوقع والانغلاق ورفض الآخر (جراء المد التنميطي المتزايد)، فإن العديد من الخصوصيات الثقافية قد سارعت إلى مواجهة ذات المد عبر لجوئها لما توفره تكنولوجيا الاتصال من سبل وإمكانات وأيضا عبر تمكنها من تملكها والنجاح في موطنتها.

والسر في ذلك لا يكمن فقط في خصوصية القيم التي تجاوبت مع ذات التكنولوجيا (أو تفوقها على ما سواها من قيم) ولكن لربما هو كامن في قدرة أصحاب القرار على إنجاح ما يمكن تسميته ب "التقاطعات" بين التقني والثقافي على خلفية من السيادة الضمنية للمرجعية الثقافية الأصل. وهو أمر تكفي دولة كماليزيا أو الهند أو العديد من "الجيوب التكنولوجية" بدول أمريكا اللاتينية لتبيانه.

3- إذا كانت شمولية الاتصال قد "مدت يد العون" للثقافات الوطنية قصد تبيان تميزها عن بعضها البعض وإبراز أوجه الخصوصية التي تطبعها، فإنها بالمقابل (وعلى النقيض من ذلك) قد ساهمت وإلى حد ما في تقويض بعض من أسسها أو المس ببعض من مميزاتها.

والسر في رأينا لا يكمن فقط في كون لكل منهما وتيرته (السرعة والآنية بالنسبة للاتصال، التأني والمدى الطويل بالنسبة للثقافة) ولا في الطبيعة المتمايزة التي تطاولهما (الانسياب بالنسبة للاتصال والقارية بالنسبة للثقافة) ولكن نراه كامنا أيضا في ثلاثة مستويات أخرى:

- المستوى الأول (في تنافر شمولية الاتصال مع خصوصية الثقافة) ويتراءى لنا في البعد السلعي الذي يعمل الاتصال على إلباسه للثقافة وطبعها بطبعه في الشكل كما في الجوهر.
والمقصود بهذا إنما القول بأنه مع تقدم اقتصاد السوق (ممثلا في العولمة) وتكريس "ثقافة" السوق فإن الرائج أن لا قيمة للشيء إن هو لم يقيم كسلعة وفق منطق العرض والطلب سيان في ذلك (أو تكاد) مواد الاستهلاك الجماهيرية برموز الهوية والذاتية وقيم التميز الحضارية.

قد لا يبدو العيب كبيرا (مع العولمة واقتصاد السوق وانفجار تيارات المعلومات والمعارف) في ثقافة السلعة (فهي المهيمنة وهي المرجعية أو تكاد)، لكن العيب لربما يأتي من "تسليع" الثقافة وتحويل مضامينها إلى بضائع وأدوات ومواد للاستهلاك العابر.
بالتالي فحتى لو تم التسليم جدلا بمركزية السوق في تقييم "السلع الثقافية" (كتبا كانت أم أسطوانات أم لوحات فنية أم غيرها)، فإنه من المستحيل إخضاع الثقافة كتمثلات ونمط عيش وطريقة تفكير لطقوس السوق وآليات اشتغاله.

هذا المستوى في التنافر مركزي فيما نتصور لا على اعتبار توازي خط كل من الاتصال والثقافة ولكن أيضا بسبب تعذر اختزال فضاء أحدهما في فضاء الآخر.

- المستوى الثاني ويتمثل في اتجاه الاتصال بجهة الشمولية في الآن الذي تتشبث فيه الثقافة بمبدأ الخصوصية حتى وإن في تطلعها إلى الكونية.
إذ لما كانت العولمة (وفي صلبها اقتصاد وثقافة السوق) تدفع بجهة الشمولية (غير آبهة بما قد يكون تشبتا بالخصوصيات)، فإنها بذلك إنما تدفع بجهة سيادة "الثقافة الأقوى"، أي تلك التي لها من إمكانات الاتصال ما يجعلها حاضرة بقوة في فضاء الخصوصيات.
وهو السبب الجوهري وراء وجود "ثقافات كونية" لا تقيم توازنا بين العالمي والمحلي بقدر ما تعمل على ارتهان الثاني لفائدة الأول وابتلاع مقوماته وسبل المناعة لديه.

ليس المقصود مما سبق، القول ب "نهاية الخصوصيات الثقافية" في ظل "سيادة" ثقافة كونية (أنجلوساكسونة بالأساس)، ولكن المقصود هو حقيقة التقدم المطرد لمنظومة في تصور العالم على خلفية من ابتزاز الصناعة والتقنية والسوق لقيم الخصوصية والتميز التي تدفع بها الثقافة ومنظومات القيم "المستهدفة".
بالتالي، فالمطالب به، في هذه النقطة بالذات، هو التسليم بمبدأ الكونية لكن كونية الخصوصيات لا توحدها واندغامها في الأقوى.

- المستوى الثالث ويكمن، في اعتقادنا، في التوظيف الإيديولوجي الذي يخضع له مبدأ شمولية الاتصال بغرض إقامة و "تسييد" ثقافة كونية من جانب واحد على غرار مبدأ الخصوصية الثقافية الذي هو القاعدة الأساس.

لا يتعلق الأمر هنا، كما في الحالات السابقة، في تقديم " قيم" الليبرالية الجديدة وإخضاع "السلع" الثقافية لها (بمنظمة التجارة العالمية كما بالمنظمات المختصة الأخرى) دونما إيلاء اعتبار يذكر لمطالب الدول والشعوب (المستضعفة أقصد)، ولكن الأمر يتعدى ذلك إلى إخضاع المجال الثقافي ذاته لسياسات عهدناها موضوعة أصلا لمجال الاتصال كسياسات التحرير وإعادات التقنين والخوصصة وما سواها.

بالتالي، فشمولية الاتصال، في نظر الخطاب الإيديولوجي السائد، لا توازيها نهاية المطاف، إلا كونية الثقافة... تماما كما حاول نائب الرئيس الأمريكي آل غور التأسيس لذلك من خلال دفعه باطروحة "المجتمع الكوكبي" الحميمي أي المجتمع الكوني..."المنصهر" في إيديولوجيا "ثقافة الاتصال".

يقول برززنسكي (مستشار كارتر) في السياق ذاته: "إن المجتمع الوحيد الذي بلغ مستوى المجتمع الكوني، أي أصبحت في ظله نماذج الحياة والسلوك وتنظيم المجتمع وتنظيم المقاولات، طبيعية، هم الولايات المتحدة"، بالتالي (يضيف) " لم يعد واردا استخدام مصطلح الإمبريالية لأن المجتمع الكوني أصبح النموذج والمرجع الذي يجب تقليده من لدن باقي دول العالم".




 

 

التوقيع


   

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2009, 10:32 PM   #4

فتى الاحزان

مراقب الجودة

 
الصورة الرمزية فتى الاحزان

 
 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : فتى الاحزان غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 2717803
المستوى : فتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond reputeفتى الاحزان has a reputation beyond repute

مزاجي:

 
معلومات جنرال مول:
   
رسالة الشخصية:

إجرح مدام الجرح فيني يسليك ,, إجرح عساك انت السبب في وفاتي

 
أوسمه:
صور الفتغرافية 
 
مركز الالعاب:
 
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: لو سمحتو ابي تقرير عن الاتصال الثقافي بلييز





منذ ان بدأت شركات الهاتف النقال عملها في العراق لاول مرة دخلت الى البلد ثقافة جديدة هي ثقافة الاتصالات التي لا تزال مشوشة وغير واضحة المعالم سواء على صعيد استخدام الهاتف النقال او شراء الشريحة المناسبة Sim Card او بطاقة الشحن ومدتها وصلاحيتها او مراجعة مراكز خدمة الزبائن وغير ذلك من الامور.


شركات النقال ولنأخذ على سبيل المثال لا الحصر شركة زين العراق باعتبارها الاكبر و الاوسع انتشارا تقدم اليوم اكثر من 300 خدمة اضافة الى انها استقدمت سوقا واسعة ورائجة هي سوق جهاز الهاتف النقال الذي تنوعت موديلاته وكفائته و الخدمات المقدمة من خلاله حتى ان العراقيين بما عرف عنهم من روح دعابة اطلقوا تسميات على الهواتف النقالة تماما كما اطلقوا ذلك على السيارات فهذا الشبح وذاك الدب وهذا الدمعة وهذا الدمعتين واخر القناص .. الخ اذن نحن امام سوق هائل اخذ في النمو و البرهان على ذلك الاندماج الكبير الذي حصل مؤخرا بين شركة اثير MTC وعراقنا وانضواء كليهما تحت اسم تجاري جديد هو زين العراق . ان مثل هذا النمو الهائل ما كان ليحصل لولا وجود عوامل مساعدة اهمها الطلب المتزايد على خدمة الهاتف النقال. لكن السؤال الذي ابتدأنا به هل نمت مع كل ذلك ثقافة لدينا للهاتف النقال ؟ في مسح اجرته بعض الاوساط المتخصصة بالاتصالات استنتج ان السوق الشرق اوسطية وبالاخص في العالم العربي هناك استخدام هائل غير مبرر احيانا للهاتف النقال . بمعنى ان نسبة 1:3 من الاتصالات هي المقارنة مع اوربا . وذلك لايعني ان استخدامنا خاطئ بل ان ذلك امر طبيعي خصوصا واننا حديثو استخدام نسبيا للهاتف النقال مقارنة باوربا. ان الثقافة التي نتحدث عنها لا تنطوي تحت بند كثرة الاتصال بل تحت بند اخلاقي هو هل ان اتصالي او اتصالك ضروري ؟ هل استخدم الاتصال للاغراض الضرورية وفي بلد مثل العراق لا اعرف ماذا كنا سنفعل بدون ما قدمته شركات النقال مشكورة وما تقدمه ؟ هل الاستخدام غير الضروري الذي سيحملنا كلفة اضافية ورائه رقابة تحد منه ؟ نحن نعلم ان النقال لا يخضع لرقابة على الاطلاق بخلاف الخط الارضي ولكن ان دعت الضرورة فأن طلبا قانونيا صادرا من قاضٍٍ للتحقيق يمكن ان يضع رقابة على خط معين وخصوصا ان كانت تلك الرقابة هي من اجل المصلحة العامة. بشكل عام الهاتف النقال سلاح ذو حدين ، فهو من ناحية امر مفروغ منه باعتباره احد سمات التطور التكنولوجي وان شركات مثل زين العراق تواكبه بادخال اخر التقنيات الحديثة في مجال الاتصالات من اجل ربط العراق بالعالم وجعله يلحق بركب التطور في كافة المجالات . اما الحد الاخر فهو سلبي اذا اسأنا استخدامه لغير الاغراض التي طرح من اجلها . نحن اذن بحاجة الى تنمية ثقافة اتصالات تنظم استخدامنا الهائل للهاتف النقال.




 

 

التوقيع


   

رد مع اقتباس
قديم 17-10-2009, 10:43 PM   #5

ع’ـيون آلريمـ

جنرال سوبر

 
الصورة الرمزية ع’ـيون آلريمـ

 
 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : ع’ـيون آلريمـ غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 5600
المستوى : ع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond reputeع’ـيون آلريمـ has a reputation beyond repute

مزاجي:

 
معلومات جنرال مول:
     
أوسمه:
مسابقة الثقافية 
   
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: لو سمحتو ابي تقرير عن الاتصال الثقافي بلييز





مشكووووووووووور أخوووووي ع التقرير الرووووووووعه



 

 

التوقيع


حِينْ تمَلأ كفّيكَ مِنْ قَمِحَ القلّبْ ..!

كَيِ تُطعِمَ أرَوآحهِمُ الجآئِعهَ ثُمَ يخِذلّونْ إحَسآٍسَكْ النَبيِلْ فلآ تُعآتبِهُم ..!
قُلَ وُدآعاً ../ وَ أبتَسِمْ =)

   

رد مع اقتباس
قديم 23-11-2009, 06:57 PM   #6

توربو العين

جنرال جديد

 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : توربو العين غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : توربو العين is on a distinguished road

 
معلومات جنرال مول:
         
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: تقرير عن الاتصال الثقافي





يسلمو على التقرير



 

 


  سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

   

رد مع اقتباس
قديم 27-10-2010, 06:37 PM   #7

محمود سيد عبد الل

جنرال جديد

 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : محمود سيد عبد الل غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : محمود سيد عبد الل is on a distinguished road

 
معلومات جنرال مول:
         
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي Re: تقرير عن الاتصال الثقافي





شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااجزيلااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا



 

 


  سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

   

رد مع اقتباس
قديم 29-10-2010, 10:04 PM   #8

باقية

جنرال جديد

 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : باقية غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : باقية is on a distinguished road

 
معلومات جنرال مول:
         
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: تقرير عن الاتصال الثقافي





يسلموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووو



 

 


  سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

   

رد مع اقتباس
قديم 06-01-2011, 04:41 PM   #9

dlo3ah

جنرال جديد

 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : dlo3ah غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 10
المستوى : dlo3ah is on a distinguished road

 
معلومات جنرال مول:
         
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: تقرير عن الاتصال الثقافي





يسلللممو قلبببوو ع الموضووع =)



 

 


  سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

   

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2011, 09:06 AM   #10

عبدالعزيز

جنرال نشيط

 
الصورة الرمزية عبدالعزيز

 
 
 
 
 
 
 

معلومات إضافية

الحاله : عبدالعزيز غير متواجد حالياً
عدد النقاط : 9188
المستوى : عبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond reputeعبدالعزيز has a reputation beyond repute

 
معلومات جنرال مول:
   
رسالة الشخصية:

لا تحمل ف قلبك اي حقد مهما كان السبب عش بسلام تسلم من لسان العذال

     
مركز تحميل:
 

 

 
افتراضي رد: تقرير عن الاتصال الثقافي






جزاك الله خير خوي




 

 


  سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

لكل مشاهـده : 3.00 درهـــم
لكل موضوع : 200.00 درهـــم
لكل رد جديد : 100.00 درهـــم

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +5. الساعة الآن 01:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.0
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Tynt Script Added by Leicester Forum
جنرال العين

إعدادات الرسائل الأصدقاء استكشف
  • تعديل البيانات
  • تعديل الصورة الرمزية
  • تعيل الصورة الملف الشخصي
  • تعديل التوقيع
  • تعديل البريد / كلمة المرور
  • تعديل الخيارات
  • تنسيق الملف الشخصي
  • خصوصية الملف الشخصي
  • قائمة الاشتراكات
  • تقديم شكوى أو اقتراح

  • البريد الوارد
  • الرسائل المرسلة
  • تتبيع الرسائل
  • تعديل المجلدات
  • ارسال رسالة جديدة
  • الاتصال و الاصدقاء
  • تعديل قائمة الاصدقاء
  • قائمة الاتصال
  • قائمة التجاهل
  • المنتدى
  • مركز التحميل
  • قائمة الأعضاء
  • مدونات
  • فعاليات
  • مول جنرال
  • العاب
  • مساندة الاشرافية
  • توبيكات
  • للإعلان
  • التعليمات
  • اتصل بنا